الاتحاد يحتضر


الاتحاد يحتضر



تبوك الحدث

أحمد سالم البلوي

الظاهر للباطن عنوان مقولة تنطبق على حال نادي الاتحاد ، الذي أصبح حاله لا يسر قريبًا ولا بعيدًا تعثر مستمر لعميد النوادي منذ العام الماضي لم يمر بها الفريق طوال تاريخه.
فمع بداية كل موسم نسمع عن تعاقدات ، وجلب لاعبين بأسعار خيالية، والنتيجة هزائم متتالية، وأداء الفريق يتراجع من مباراة إلى أخرى ، وأصبح الكل يدلو بدلوه في ظل هذه النتائج والظروف الصعبة التي يمر بها الفريق، فمنهم من رمى بالمسؤولية على المدرب الذي لم يجف حبر ورق التعاقد معه، وآخرون يحملون الإدارة وتعاقداتها الفاشلة مع أنصاف اللاعبين ، فيما اتجهت الأنظار إلى تواجد حمد الصنيع الذي لازال متواجدًا رغم تعاقب ثلاث رؤساء على النادي، وأربعة مدربين أحدهم وطني، ولم يغادر هو حتى الآن يضع كثير من علامات الاستفهام والتعجب لدى عشاق هذا الكيان؟!.

وبعد خسارة الفريق من الفيحاء مساء هذه الْيَوْمَ ، أصبح كل مايحتاجه الفريق في الوقت الحالي، وقبل التعاقدات الشتوية أن يعلن رئيس النادي أنمار الحائلي وبكل شجاعة استقالته، وإبعا أو ابتعاد حمد الصنيع، ومدير الكرة أسامة المولد، وفِي ظل استحالة عودة الرئيس الذهبي الشيخ/ منصور البلوي، أصبحت عودة رئيس النادي السابق لؤي ناظر هي الحل الوحيد لإنقاذ النادي من شبح الهبوط، والذي استطاع قيادة الفريق في العام الماضي ، في ظروف مشابهة لهذا العام ، وسرعة التعاقد مع حارس مرمى ، ولاعب وسط محور، ووسط أيمن ، وظهير أيسر، ولاعبين محليين لدعم دكة البدلاء.

ولابد من التفاف رموز الاتحاد المؤثرين حول النادي ، وعودة جماهيره الوفية للمدرجات ومساندة الفريق، فلا مجال للتفريط بالنقاط ، فالوضع يتفاقم ومسلسل الهزائم مستمر، والنتيجة الاتحاد يحتضر.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com