حظر المهن الطبية والعسكرية على مرضى «الإيدز».. وتحذير من التمييز ضدهم


حظر المهن الطبية والعسكرية على مرضى «الإيدز».. وتحذير من التمييز ضدهم



تبوك الحدث - متابعات

 

نشرت صحيفة «أم القرى»، في عددها الصادر الجمعة، اللائحة التنفيذية لنظام الوقاية من متلازمة العوز المناعي المكتسب (الإيدز)، بعد موافقة الجهات المعنية.

وحظرت اللائحة أعمالًا على المصابين بـ«الإيدز»، بينها «المهن الصحية في الجهات الصحية، والوظائف العسكرية، ومهنة الحلاقة والحجامة أو الأعمال في مراكز الاستجمام والاسترخاء».

كما حظرت اللائحة على المصابين العمل في أي وظيفة تشتمل على تعامله مع قصّر أو طلاب دون سنّ الرشد أو من ذوي الاحتياجات الخاصة، مثل رياض الأطفال، أو مراكز التأهيل الأهلي، أو مراكز الرعاية النفسية، أو الفروع الإيوائية التابعة لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

ووفقًا للائحة، فإنَّ «أي عمل قد ينفرد فيه المصاب بالفرد مثل مراكز الحجز المنفرد والتوقيف»، محظور على المصابين بمتلازمة العوز المناعي المكتسب.

ويحقّ للبرنامج الوطني إضافة أية مهن أو أعمل أخرى يرى حظرها على المصابين.

ونصَّت المادة العشرون من اللائحة، على أنَّ وزارة الصحة والجهات الصحية الأخرى لها أن تتخذ الإجراءات اللازمة لتشجيع الأفراد على إجراء الفحوص الطوعية  للكشف عن الإصابة بالإيدز بين أفراد المجتمع، حتى يمكن اتخاذ التدابير المناسبة للتدخل المبكر والمكافحة.

وحذرت اللائحة من «كل فعل أو امتناع يشكل تميزًا ضد المصابين ويؤدي إلى الحط من كرامتهم أو الانتقاص من حقوقهم أو استغلالهم بسبب إصابته»، كما كفلت للمصابين جميع حقوقهم الأساسية دون تفرقة عن غيرهم من أرفاد المجتمع، وعدم إغفال حقوقهم مثل، حق العمل والتعليم والعلاج، وعدم وصمهم والتمييز ضدهم بسبب الإصابة بالعدوى.

وحثّت اللائحة المصاب، بأن يلتزم بالإرشادات الوقائية التي تقرّرها الجهات الصحية وعدم تعمد نقل العدوى إلى غيره، كما طالبته إذا كان يقوم بعمل يخشى أن يعدي غيره، فينقل إلى أقرب عمل مناسب.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com