الوفاء لأهل العطاء .. ضيف اللقاء الأستاذ / محمد سليمان البلوي


الوفاء لأهل العطاء .. ضيف اللقاء الأستاذ / محمد سليمان البلوي



تبوك الحدث.
إعداد وحوار/ أحمد سالم البلوي.
الأستاذ/ محمد بن سليمان شاكر البلوي .
-مواليد محافظة أملج عام ١٣٨٦هـ.
-تلقى تعليمه الأساسي في أملج وضباء والوجه.
-مشرف تدريب تربوي بمكتب التعليم بمحافظة الوجه
-باحث دكتوراه في الفلسفة التربوية – محاضر متعاون بجامعة تبوك ( كلية الوجه).
-ماجستير تخصص بالإدارة التربوية من جامعة مؤتة بالأردن عام 2008.
-بكالوريوس علوم من كلية إعداد المعلمين بتبوك ( جامعة تبوك حالياً) عام 1992هـ بتقدير جيد.
– دبلوم القيادة المدرسية ( دورة مديري المدارس ) من كلية إعداد المعلمين بحائل عام 2002 بتقدير ممتاز.
– دبلوم التطوير المهني لمشرفي التدريب من جامعة الملك سعود عام 2015 بتقدير ممتاز.

2011- 2015 مدير لمدرسة المهلب بن أبي صفرة الابتدائية النهارية والليلية
2011-2005 مدير لمدرسة السعودية النهارية والليلية بالوجه
2005-2001 وكيل للمدرسة السعودية الابتدائية
2001-1999 وكيل لمدرسة الإمام أبي حنيفة
1993 – 1999 معلم لمادة العلوم بالمدرسة السعودية الأبتدائية بالوجه
2004-1994 محرر لصحيفة عكاظ بمحافظة الوجه.
-عضو مؤسس لاتحاد المدربين العرب بالاردن.
-عضو الجمعية السعودية للعلوم التربوية( جستن)
-عضو المجلس الاستشاري للمعلمين بتبوك بدورته(٣).
-عضو اللجنة الاجتماعية الأهلية بالوجه حاليًا.
-عضو مركز الوجه الثقافي التابع لجمعية الأمير فهد بن سلطان الخيرية.
-مدرب معتمد وحاصل على العديد من الدورات التدريبية داخل المملكة وخارجها.
-اجريت معه العديد من اللقاءات عبر وسائل الإعلام : المرئي والمقروء والمسموع .

أستاذ ومربي فاضل ، وصحفي عمل محررًا لجريدة عكاظ بمحافظة الوجه لمدة أكثر من ١٠ سنوات، فأبرز المحافظة سياحيًا وثقافيًّا من خلال الملاحق والتغطيات المميزة في المناسبات والزيارات التفقدية لأمير المنطقة، وغيرها في ذلك الوقت، والعمل على نقل هموم ومشاكل المواطنين للمسؤليين والعمل على تحقيقها .
تمكن من بناء نفسه علميًّا وثقافيًّا من خلال دراسته العليا وحصول على العديد من الدورات داخل المملكة وخارجها جعلت منه مدربًا معتمدًا للعديد من البرامج ، وعضوًا بالعديد من الأنشطة الاجتماعية داخل المملكة وخارجها.

فأهلًا وسهلًا به في هذا الحوار:

س١/ ماالصعوبات التي واجهتك في دراستك للبكالوريوس والماجستير وحاليًّا الدكتوراة بالاضافة للدورات المتعددة التي حصلت عليها داخل المملكة وخارجها ؟
الحمد لله خلال دراستي لمرحلة البكالوريوس لم تواجهني أي صعوبة ولله الحمد، أما مرحلة الماجستير فكانت الصعوبة تتمثل في بعد المسافة بين مقر الإقامة، وبلد الدراسة فقد كنت اقطع حوالي ١٦٠٠كلم ذهابا وإيابا في جامعة مؤته بالأردن.

س٢/ما أبرز العقبات التي واجهتك في بدايتك الإعلامية ؟
الحمدلله قضيت في هذه المهنة فترة ليست بالقصيرة تجاوزت العشر سنوات، لم تواجهني خلال مسيرتي الإعلامية أي صعوبة تعيق اداء المهمة سوى إرسال المواد فكنا في تلك الفترة نعتمد على الفاكس في حال كانت المادة بلا صور، أما إذا كانت تحتوي على صور فكانت الإرسالية تتم عن طريق البريد أو مناولة، وهناك أمر أخر لا اسميه عقبه بقدر ما كنت أدعوه عدم تحقيقك لما تريده في نشر جميع تغطياتك الإعلامية فكانت هناك تغطيات لا تظهر وهي مهمة، وأخرى أقل أهمية كانت تجد فرصتها بالنشر، فكانت هذه من المفارقات التي كانت تعترضني كغيري من بقية الزملاء في هذا المجال.

س٣/ هل تتذكر لنا خبرًا صحفيًّا أو مقالة أو حوارًا تعتز به أو ندمت عليها؟
الحمد لله لم أندم على أي عمل صحفي قمت به، أما بالنسبة للتغطيات الإعلامية التي قمت بها سواء لإبراز المحافظة أو معالجة نواحي القصور وتسليط الضوء فهي كثيرة ، ولعل منها صفحة كاملة بجريدة عكاظ حملت عنوان( شروخ في جدار الوجه والتاريخ ) تطرقت فيها لما تمتلكه هذه المحافظة من تاريخ ماضي، وبين ماتعيشه من نقص بالخدمات ، وأيضا تغطية زيارة وزير الصحة الدكتور/ أسامه شبكشي، والتي حملت عنوان ١٨٠ دقيقة قضاها وزير الصحة متجولا في مستشفى الوجه ، نوهت عن مفارقة عجيبة ارتكبتها وزارة الصحة الا وهي تقلص عدد أسرة المستشفى القديم الذي كان بسعة ٨٦ سريرا، والجديد كان بسعة ٣٠ سريرا، فكانت هذه المقارنة صادمة حتى للوزير.

س٤/ باعتبارك عضوا في لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بالوجه كيف تصف هذه التجربة؟

الحمد لله هذه تجربة أعتبرها مميزة فحينما تقدمت للترشح للعمل كعضو في لجنة التنمية الاجتماعية كان الهدف هو تقديم خدمة لأهالي المحافظة ، من خلال تقديم البرامج التدريبية، والتثقيفية والتوعوية مع ملاحظة أن أي عضو يعمل للصالح العام، والحمد لله حققت ما أنشده ونسأل الله العون والتوفيق لنا ولبقية الزملاء.

س٥/ كمدرب معتمد أقمت العديد من الدورات هل هناك إقبال على تلك الدورات ؟
الإقبال يختلف من برنامج لأخر، ومن مدرب لأخر، وأيضا لن أنسى الاحتياج التدريبي لدى من يلتحق بأي برنامج ، فجميعها عوامل ذات قيمة في مدى الإقبال من عدمه .
س٦/ ألا ترى أن بعض الدورات مبالغ في رسومها وتستنزف الجيوب؟
قبل الإجابة على هذا السؤال يجب معرفة شئ مهم ألا وهو أن الدورات المدفوعة رسومها لاتذهب لجيب المدرب كما يعتقده البعض، فهناك التزامات مالية يتم دفعها حتى يقام البرنامج من رسوم لعدة جهات ومن تكاليف القاعة وتكاليف المادة التدريبية والضيافة ونحوها فكلها عوامل تجعل من الصعوبة التحكم في المقابل المادي لأي برنامج تدريبي.

س٧/ أنت عضو في اللجنة الثقافية لمركز الأمير/ سلطان الحضاري ماهي برامجكم خلال الفترة القادمة ؟
نحن في البداية ، وبحول الله خلال الأيام القادمة سوف تكون هناك العديد من البرامج الثقافية والتي تستهدف الجميع.

س٨/ مشروعًا تمنيته لمحافظة الوجه ولم ير النور؟
ميناء بحري لمحافظتنا يشهد حراكا اقتصاديا وتنمويا لنستعيد مامضى من ذكريات اْبواق السفن وهي تنطلق لترسو في ميناء الوجه.

س٩/ ماالهدف الذي سعيت إلى تحقيقه ولم يتحقق؟
إكمال دراساتي العليا في مجال الإعلام .

س١٠/ موقفًا عالقًا في ذهنك إلى الْيَوْمَ ؟
ضحايا العبارة سالم اكسبرس وتحديدا أب وابنته يطفوان على سطح البحر وهما متعانقان منظر أثر في بعمق، فقد كنا بطائرة مروحية بها العديد من الإعلاميين من صحافة وقنوات لتغطية الحدث مررنا بحطام السفينة، وكان منظر الجثث وهي تطفو منظر محزن رحمهم الله جميعا .

س١١ كلمة تود أن تقولها لمحبيك وقراء صحيفة تبوك الحدث؟
خالص الشكر والتقدير لك أنت أستاذ/ أحمد على هذا اللقاء، والشكر موصول للسادة الزملاء في هذه الصحيفة المميزة على إتاحتهم لنا للظهور أمام القراء الفضلاء.
سائلا الله عز وجل أن نلتقي في مناسبات عديدة.

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com