الوفاء لأهل العطاء .. ضيف اللقاء الأستاذ / محمود بن عزازي العنزي.


الوفاء لأهل العطاء .. ضيف اللقاء الأستاذ / محمود بن عزازي العنزي.



تبوك الحدث
إعداد وحوار/ أحمد سالم البلوي.

الأستاذ/ محمود بن عزازي علي العنزي .
-مواليد محافظة أملج عام ١٣٧٣هـ.
-تلقى تعليمه الأساسي بمحافظة أملج.
-حاصل على الدبلوم من معهد المعلمين بالمدينة المنورة عام ١٣٨٩هـ.
-عين معلمًا في مدرّسة القريحاء بأبها عام ١٣٩٠ إلى ١٣٩١ هـ، ثم نقل إلى أملج ليعمل معلمًا بمدرسة قتيبه بن مسلم حتى عام ١٣٩٤هـ، انتقل بعدها للعمل بمدرسة الحافظ بن عساكر حتى عام ١٣٩٨هـ.
-أكمل بعدها دراسته في الكلية المتوسطة بالمدينة المنورة تخصص علوم فيزياء واجتماعيات وتخرج منها بتقدير ممتاز عام ١٤٠١هـ.
عاد بعدها لمدرسة الحافظ بن عساكر مع إدارة ليلية حتى عام ١٤٠٣هـ، ثم وكيلا لمدرسة عتبة بن مسعود لمدة عام واحد .
-عين مديرا لمتوسطة الحوراء عام ١٤٠٣هـ، حتى عام ١٤٠٩هـ، ثم مديرا لمتوسطة نور الدين زنكي حتى عام ١٤١٩هـ ـ، ثم مديرا للمدرسة السعودية نهاري وليلي. إلى عام ١٤٢٣هـ، ثم مديرًا لمدرسة أملج الأهلية حتى تقاعده عام ١٤٢٨هـ.
-مؤسس لنادي الحوراء الرياضي ، ورابع رئيس للنادي وذلك من عام ١٤٠٦هـ حتى عام ١٤١١هـ.
-عضو سابق بالمجلس المحلي من عام ١٤٣١إلى ١٤٣٩هـ.
-عضو سابق في اللجنة السياحية.
-عضو مؤسس في لجنة البر الخيرية.
-عضو سابق بالنادي الأدبي بتبوك.
-مسؤول عن الأثار بأملج منذ عام ١٤٠٩وحتى ١٤٢٤هـ. ولايزال عضوًا بها حتى الآن.
-حصل على جائزة أمير منطقة تبوك للتميز في الإدارة.
-حاصل على العديد من الدورات التدريبية والتعليمية ، وشهادة الشكر والتقدير داخل المنطقة وخارجها .

أبوفياض : أستاذ ومرب فاضل ومن الشخصيات والأسماء البارزة التي خدمت أملج في كافة المناشط الاجتماعية والثقافية والأدبية والرياضية بكل إخلاص وإتقان.
له نشاط ثقافي واسع فهو شاعر يكتب الفصحي والعامية والكسرة نشرت العديد من قصائده في بعض الصحف الورقية، وكاتب نشرت مقالاته في مجلة النادي الأدبي بتبوك، وفنان تشكيلي أقام العديد من المعارض الفنية في أملج، وبرع في كتابة المنولوجات والمسرحيات في الحفلات المدرسية والسياحية والمناسبات الوطنية المختلفة.

فأهلًا وسهلًا به في هذا الحوار:

س١/ أين يتواجد الأستاذ/ محمود وكيف يقضي وقته؟

معظم وقتي في عشق أملج وأقضي وقتي بين الاطلاع والقراءة وممارسة الشعر والاسترخاء عصرا في مزرعتي، وأنا رجل اجتماعي أحب المشاركه في المناسبات الوطنية والاجتماعية ، وأحيانا أسافر بالصيف في رحلة استجمام مع عائلتي.

س٢/ هل تتذكر أول راتب تقاضيته وما الصعوبات التي واجهتك في تعيينك في قرية القريحاء بأبها؟

أول راتب استلمته ٨٢٢ريال، كنت وقتها شابا في الثامنة عشر من عمري ، ولم أعرف شيئا عن الجنوب ، وعينت في منطقة أبها بقرية القريحاء في بارق مع صعوبة الوصول اليها وقلة المواصلات ، وندرة السكن والأرزاق وقلة المياه كان يوجد بئر يسمى سهلان غار ماؤه، ولا يوجد مركز طبي أو مستشفى وأصبحت الآن من المدن العامرة.

س٣/ حدثنا عن تأسيس نادي الحوراء الرياضي والذي كان منزلك أول مقر له؟

لا يتسع المجال لسرد التفاصيل نعم بدأ من منزلي عام ١٣٨٩هـ، مع عدد من الشباب بسمى نادي الأنتصار وبدعم ممن شارك من الشباب وكبار السن استطعنا الاستمرار حتى تسجيله مبدئيا لعامين، وعند التسجيل النهائي عام ١٣٩٥هـ، تغير مسماه للعقيق لجمع كافة الأندية في ذلك الحين وأهمها العلمين والتعاون، ودخل الجميع تحت اسم نادي العقيق وكنت مرشحا له ولكن سني تعارض مع اللائحه، ورشح أول رئيس له/ محمود حامد الخوانكي، وأصبحت أنا المشرف الرياضي وتوليت رئاسة النادي من عام ١٤٠٦ إلي عام ١٤١١هـ بعد أن تغير اسمه للحوراء، وحققت مع النادي ولأول مرة في تاريخه كأس بطولة المنطقة لكرة القدم، والمشاركة في دورة الصعود، وحصلت على شهادة شكر وتقدير من سمو الأمير/ فهد بن سلطان عام ١٤٠٨هـ.

س٤/ما أبرز أعمالك ومشاركاتك الفنية في الرسم وعمل المجسمات ؟

في أثناء التدريس قمت بأول معرض في مدرسة قتيبة بن مسلم بالقرص وحصلت على جائزة راديو ناشونال من مدير التعليم آنذاك/ عبد العزيز الربيع رحمه الله، وأقمت عدة معارض في مدرسة الحافظ بن عساكر، وشاركت مع عدد من فناني وفنانات أملج بإقامة معرض في نادي الحوراء عام ١٤٠٨هـ..
وعملت مجسم بوابة الدقم لمدينة الأمير/ فهد بن سلطان،
ونموذج بوابة تبوك صقر يقف على البوابه يحمل اسم سمو الامير/ سلطان، رحمه الله، والابن فهد بن سلطان ، وقدمته له في أحد الاجتماعات مع سموه بمناسبة دورة الصعود،
ومجسم بأسم الأمير/ محمد بن سعود وقدمته له في دورة الصعود بالباحه عام ١٤١٠هـ، وشاركت في مسابقة المئوية لعمل شعار يمثل قصر المصمك.

س٥/ أنت المشرف على فرقة الفنون الشعبية بأملج في عهد الأمير/ ممدوح بن عبد العزيز أمير منطقة تبوك آنذاك كيف تم تأسيسها؟ وما أبرز مشاركاتكم ؟
تم تاسيسها بدعم من سمو الأمير/ ممدوح بن عبدالعزيز، وكانت تمثل منطقة تبوك بكاملها وأحضر الموسيقار/ حسن إبراهيم، لتسجيل الألحان الشعبية بنوتة، وحضرنا احتفالا في تبوك حضره الموسيقار/ طارق عبد الحكيم، وبعدها أعتمدت فرقه أملج في الجنادرية، وشاركنا في إفتتاح كاس العالم للشباب عن طريق نادي الحوراء، وشاركت الفرقة في معظم المناسبات التي أقيمت في تبوك في عهد الملك :خالد وفهد وعبدالله ، رحمهم الله جميعًا والملك/ سلمان، حفظه الله.

س٦/ كيف استطعت أن تجمع بين عدة فنون في وقت واحد ومنها الشعر والرسم والمقال والمهرجانات وعمل المسرحيات ؟ وكيف يتسع وقتك لذلك؟
نعم فيها بعض الصعوبة وبذل الجهد ، ولكن أعتبرها هواية وأمارس كل هواية في الوقت المناسب ، وأكره الفراغ واتململ منه، و إذا أحببت شيئًا لاتجد عائقا أمام تحقيق ماتريد، وكنت ولا زلت أجد نفسي في هذه الهوايات التي أحببتها رغم ماتأخذه من الوقت والجهد .

س٧/ بصفتك شاعرًا جمعت بين الفصحى والعامية والكسرة إلى أيهما تنحاز ؟ ولماذا؟

لاشك أن الفصحى أكثر بقاء وخلودا وأشمل ولكني انجرفت في تيار الكسرة لشعبيتها في منطقتنا، ولأنها رسالة مختصرة ومعبرة ومؤثرة وأرغمني على الميول لها تداولها وعشاقها الذين يراسلوني يوميا.
وأقول بالكسرة :
الكسرة الصح يحكمها موضوع لاغصانها جامع
باحساس صادق يترجمهاجودة بنا تطرب السامع.

س8/ مشروعًا تمنيته لمحافظة أملج ولم ير النور؟

كنت أتمنى ولازلت وجود نادي أدبي يكون ملتقى لأدباء وشعراء المحافظ يحتضن إنتاجهم ويشجعهم على العطاء والاستمرار.

س9/ ماالهدف الذي سعيت إلى تحقيقه ولم يتحقق؟

تظل الأماني في حياة الإنسان كثيرة ، وليس لها حدود، وماكتبه الله قد تحقق ولست بنادم على مالم يكتبه الله ، والقناعة فيها راحة ورضا وسعادة الإنسان.

س10/ موقفًا عالقًا في ذهنك إلى الْيَوْمَ ؟
عندما تخرجت كان عمري ١٧ سنة ،ولم أعين مع زملائي بقيت عاما بدون عمل حتى يئست ، وجاء تعييني في العام الذي يليه وعلى مستوى أعلى ممن سبقوني.

س ١١/ماهو حصاد ونتاج السنين ال ٣٨ التي قضيتها في التدريس؟

لاشك خرجت بالكثير منها حب الأجيال الذين مروا بي وتخرج الكثير منهم على يدي .ولدى كم من المذكرات التي كتبتها عن التعليم، وتجربتي وكثير من المحاضرات التي أديتها، وكلها يستفاد منها لو طبعت، ولدي بحث أثر المجاهرة في منع العقاب،ومسرحيات وأناشيد وطنية عدة
وأعكف الآن لإخراج كتاب عن التعليم وخصوصا في أملج بعد أن أنهيت معظمه.

س١٢كلمة تود أن تقولها لمحبيك وقراء صحيفة تبوك الحدث؟

أولًا خالص الشكر والتقدير لكل العاملين في صحيفة تبوك الحدث، وأخص بالشكر أخي/ أحمد البلوي الذي أتاح لي من خلال الصحيفة أن أتحدث ليصل صوتي لكل من قرأ الصحيفة ولكل المحبين وأكرر شكري للجميع.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com