الوفاء لأهل العطاء .. ضيف اللقاء العميد م/ حمدان بن سالم الحويطي


الوفاء لأهل العطاء .. ضيف اللقاء العميد م/ حمدان بن سالم الحويطي



تبوك الحدث

إعداد وحوار/ أحمد سالم البلوي

العميد م/ حمدان بن سالم حمود الحويطي.
-مواليد محافظة الوجه عام 1376هـ.
-تلقى تعليمه الأساسي فيها بالمرحلة الأبتدائية والمتوسطة ثم انتقل إلى أملج لدراسة الثانوية بمدرسة هارون الرشيد ، وحصل عليها بتفوق.
-حصل على شهادة البكالوريوس من كلية الملك/ فهد الأمنية عام 1399هـ.
-عين بعد تخرجه برتبة ملازم بالمديرية العامة للدفاع المدني بالمنطقة الشرقية لمدة سنتين ، انتقل بعدها للعمل بمديرية الأمن العام( شرطة منطقة تبوك ) عام ١٤٠٢هـ.
-عين مساعدًا لمدير لشرطة محافظة أملج عام ١٤٠٢هـ لمدة ٤سنوات. عاد بعدها إلى تبوك ليعمل بالأمن الجنائي ثم مديرًا للحقوق المدنية لمدة ١٦سنة ، ثم مديرًا لشرطة الخالدية ثم السليمانية .
-عين مديرًا لشرطة محافظة الوجه عام ١٤١٨هـ، لمدة ٥ سنوات ، ثم مديرًا لشرطة محافظة تيماء لمدة سنتين .
-أحيل للتقاعد برتبة عميد عام ١٤٢٨هـ.
-عضو لجنة إصلاح ذات البين منذ تأسيسها وحتى الآن.
-عضو سابق للمجلس المحلي بمحافظة الوجه .
-حاصل على العديد من الدورات وشهادات الشكر والتقدير، والأوسمة والأنواط العسكرية .

أبوثامر عصامي من الدرجة الأولى حياته مليئة بالكفاح والمعاناة والتحديات قست عليه الحياة منذ الصغر فنشأ في ظروف صعبة ، فدرس المرحلة الابتدائية والمتوسطة بالوجه، ثم انتقل إلى أملج لدراسة الثانوية ليسكن لوحده في خيمة بدون كهرباء فكان يتوجب عليه القيام بجميع واجباته اليومية بنفسه قبل غروب الشمس ليحصل على شهادة الثانوية العامة بتفوق ، ويلتحق بكلية الملك فهد الأمنية ويتخرج برتبة ضابط ، ويتقاعد برتبة عميد ، ليثبت للجميع أن صاحب الهدف لا يبصر إلا هدفه مهما كانت العوائق والصعوبات والتحديات التي تواجهه . خلال مسيرته الطويلة استطاع التحقيق والكشف عن العديد من الجرائم الغامضة ، محبوب ومحل تقدير الجميع بتواضعه وطيبته ومثقف ويجيد التحدث باللغة الانجليزية بكل طلاقة وعضو بالعديد من المناشط الاجتماعية بالمحافظة.

فأهلًا وسهلًا به في هذا الحوار:

س١/كيف كانت مرحلة الطفولة خاصة أنك عشت ظروفًا صعبة؟
عشت طفولة قاسية بعد انفصال والدي عن والدتي ، مما جعلني أشعر بالمسؤولية خاصة وأن والدتي رفضت الزواج وضحت من أجل تربيتي أنا وشقيقتي، وغادرت إلى أملج لدراسة الثانوية وسكنت في خيمة بدون كهرباء، وحصلت على الثانوية العامة بتفوق ولله الحمد.

س٢/ من الذي وقف معك في بدايتك؟
للشيخ/ عبدالله أمين العلي وزوجته الفاضلة، رحمهما الله جميعًا، دور كبير بعد الله سبحانه وتعالى في حياتي، فكانا في مقام والداي وأكثر من حيث التربية والاهتمام ومتابعة دراستي فكانوا يعاملوني كأحد ابنائهم رحمهم الله جميعًا.

س٣/ لماذا اتجهت إلى كلية الملك فهد الأمنية وهل كانت رغبتك؟
حقيقة أن رغبتي كانت هي دراسة اللغة الانجليزية في جامعة الملك/ عبدالعزيز بجدة وتم قبولي.
لكن رغبة والدي حولت إلى التقديم على كلية الملك/ فهد الأمنية فيسر الله لي القبول ، واستمررت في خدمة وطني حتى تقاعدي برتبة عميد ولله الحمد.

س٤/ ما أبرز المواقف التي واجهتك خلال مشوارك الطويل في عملك؟
من أبرز المواقف قضية قتل أفغاني لشقيقه في قرية بدا التابعة لمحافظة الوجه ، حيث حضر يبكي على شقيقه رغم أن الشبهة كانت بعيدة عنه كل البعد، ولكنني ولله الحمد من خلال خبرتي الطويلة استطعت مواجهته حتى اعترف بجريمته.

س٥/ عرف عنك اكتشاف العديد من القضايا الجنائية الغامضة هل تتذكر لنا أغرب قضية؟
ولله الحمد من خلال خبرتي الطويلة في العمل الجنائي يسر الله لي أكتشاف العديد من القضايا الجنائية والجرائم الغامضة والتي يصعب حصرها لكثرة تعددها، وإعتذر عن الإفصاح عنها حفاظًا على سر المهنة.

س٦/ ماهي نوعية المشكلات التي قمتم بحلها في لجنة إصلاح ذات البين؟
ولله الحمد لم يتم عرض اَي موضوع يستحق اجتماع اللجنة من أجله، وذلك لقيام كل عضو من أعضاء اللجنة بدوره على الوجه المطلوب كل حسب معرفته بحل وإصلاح بعض القضايا من الطلاق والنفقة والخلافات العائلية قبل وصولها إلى جهات الاختصاص .

س٧/ كيف تقيم دور المجلس المحلي في تنمية المحافظة؟
للمجلس المحلي دور كبير في تنمية المحافظة وذلك من خلال نقل معاناة ومطالب الأهالي لولاة الأمر، والتي تحقق منها الكثير بفضل الله ثم بفضل حكومتنا الرشيدة .

س8/ مشروعًا تمنيته لمحافظة الوجه ولم ير النور؟
من المشاريع التي تمنيتها: ازدواجيّة طريق الوجه العلا ، ووجود تخصصات وكوادر طبية مؤهلة وأجهزة طبية متطورة لتخفيف معاناة الأهالي للتحويل لمستشفيات المنطقة ،
ووجود فرع لمستوصف القوى الأمن الداخلي (الخدمات الطبية لوزارة الداخلية).

س9/ ماالهدف الذي سعيت إلى تحقيقه ولم يتحقق؟
دراستي للغة الانجليزية والحصول على شهادة عليا في هذا التخصص لأنها كانت رغبتي .
.

س10/ موقفًا عالقًا في ذهنك إلى الْيَوْمَ ؟
وفاة والداي رحمهما الله جميعًا لم أنسهما طوال حياتي.

س11/ كلمة تود أن تقولها لمحبيك وقراء صحيفة تبوك الحدث؟
أوصيهم بتقوى الله وبر الوالدين والتفاني في خدمة وطنناالغالي والحفاظ على الترابط الأُسَري ، وأشكر صحيفة تبوك الحدث، و جهود صاحب هذه الفكرة ومعد هذا اللقاء الأخ/ أحمد سالم البلوي ،
ووفقكم الله جميعًا لما يحب ويرضى.

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com