بلدي تبوك يطلب من الأمانة دراسة نقطة تجمع السيول في قاع شرورى


بلدي تبوك يطلب من الأمانة دراسة نقطة تجمع السيول في قاع شرورى



تبوك الحدث - التحرير

 

عقد المجلس البلدي لأمانة منطقة تبوك مساء أمس اجتماعه ال ( ٤٢) برئاسة رئيس المجلس الدكتور عطية بن محمد الضيوفي.

وبدأ المجلس اجتماعه بالإطلاع على رد الأمانة على الاقتراح المقدم من المجلس بخصوص إسناد كيفية دراسة تصريف السيول ومياه الأمطار من منطقة تجمعها في قاع شرورة حتى لا ترتد على مدينة تبوك إلى استشاري مختص تحت إشراف الأمانة والوزارة والمجلس البلدي حيث أفادة الأمانة في ردها على هذا الاقتراح بأنها تعاقدت مع مكتب أبا الخيل مهندسون استشاريون لعمل الدراسة اللازمة لتصريف مياه قاع شرورة. وطلب المجلس من الأمانة تقديم نتائج الدراسة للمجلس بعد انتهاء عمل الاستشاري لمناقشتها كما طلب المجلس من هيئة الإرصاد وحماية البيئة إعداد تقرير حول بيئة موقع قاع شرورى وتأثير مياه الصرف عليه.

بعد ذلك اطلع المجلس على رد الأمانة بشأن إنارة طريق الملك عبدالله بحي البوادي وطلب المجلس عن إمكانية إنارته حيث أفادة الأمانة بأن إنارة حي البوادي مدرجة ضمن أعمال الإنارة الجارية وبدأ العمل في إنارة الشارع.

كما اطلع المجلس على رد الأمانة بشأن الاقتراحات المقدمة من المجلس بخصوص تشديد الرقابة على الجهات الخدمية التي تقوم بالحفريات في الشوارع المسفلتة بضرورة إعادة الشارع بشكل يطابق المواصفات حيث أكدت الأمانة في ردها بأن جميع الأعمال التي يتم الرقابة عليها يتم التأكد من مطابقتها للمواصفات وتنفيذها بشكل هندسي سليم طبقا للشروط والمواصفات.

بعد ذلك استعرض المجلس موضوع تأخر إطلاق إنارة حي القادسية ٢ والذي تم تركيب أعمدة الإنارة في الحي من ثلاث سنوات ولم يتم تشغيلها حتى الان كما قرر المجلس تشكيل لجنة من أعضائه للوقوف على واقع ساحات المساجد والمدارس التي تحتاج الى مشروع تهذيب للساحات المحطية بها كذلك بعض الممرات في الأحياء التي تحتاج الى رصف وسفلتة.

واختتم المجلس اجتماعه بمناقشة موضوع جرف التربة من الأودية حيث قرر المجلس تشكيل لجنة من أعضاء المجلس للوقوف الميداني على هذا الموضوع وتقديم دراسة كامله حول جرف التربة في الأودية القريبة من مدينة تبوك.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*