الوفاء لأهل العطاء .. ضيف اللقاء د / إبراهيم هجان


الوفاء لأهل العطاء .. ضيف اللقاء د / إبراهيم هجان



تبوك الحدث
إعداد وحوار/ أحمد سالم البلوي

د/ إبراهيم بن مصطفى هجان يونس.
-مواليد محافظة ضباء عام 1380هـ.
-تلقى تعليمه الأساسي فيها.
-حصل على شهادة البكالوريوس من جامعة الملك/ سعود ( كلية العلوم) عام 1405هـ.
-عين مساعدًا لمدير مستشفى ضباء عام 1405هـ لمدة عام ، ثم كلّف مديرًا لمكتب مدير الشئون الصحية بتبوك لمدة عام عاد بعدها مديرًا لمستشفى ضباء.
-التحق بأكاديمية السادات للعلوم الإدارية بالقاهرة وحصل على شهادة الماجستير في إدارة المستشفيات عام 1998م، ثم حصل على شهادة الدكتوراة من الجامعة الأمريكية بجدة2006م.
-عضو الجمعية السعودية للإدارة .
-عضو الجمعية العربية لجودة الرعاية الصحية بالقاهرة.
-رئيس مجلس لجنة أصدقاء المرضى بضباء.
-أمين عام جمعية الخيرية ثم نائب رئيس مجلس الإدارة لمدة 18 عام.
-عضو المجلس المحلي بضباء منذ تأسيسه وحتى تقاعده.
-نائب رئيس مجلس إدارة التنمية الاجتماعية من لمدة 12 عامًا.
-حاصل على العديد من الدورات وشهادات الشكر والتقدير، وشارك بالعديد من المؤتمرات والدورات وورش العمل.
-أحيل إلى التقاعد بناء على طلبه عام 1440هـ.

د/ إبراهيم أول سعودي يتولى منصب مدير مستشفى ضباء وأول مشرف للقطاع الصحي ، يتمتع بشخصية طيبة ومتواضعة فهو محل تقدير الجميع، أبلى بلاء حسنًا في خدمة القطاع الصحي وأهالي محافظة ضباء، وشهد القطاع الصحي خلال إدارته لها تطورًا كبيرًا وانجازات هائلة طوال 35 عامًا، وتكللت تلك الجهود في حصول مستشفى ضباء على الاعتماد المبدئي من المركز السعودي لاعتمادالمنشآت الصحية بالجودة(سباهي) .
ثقافته الواسعة جعلت منه كاتبًا بارزًا تصدرت مقالاته أغلب الصحف الورقية والإلكترونية بالمنطقة.
وصدر له مؤلفان كتاب الآثار الإيجابية ….. في المنظور الإسلامي،و الجودة الشاملة في المستشفيات.

فأهلًا وسهلًا به في هذا الحوار:
س1/عملت في بداية حياتك مديرًا لمكتب مدير الشئون الصحية بتبوك لماذا لم تستمر؟
كانت تجربة ناجحة ومفيدة لكسب الخبرة والإلمام بمعلومات كثيرة، خاصة أنك تعمل بتوجيهات صاحب القرار ورأس الهرم الإداري وأنت في بداية حياتك العملية.

س2/ماذا يعني لكَ تعيينك كأول مدير سعودي لمستشفى ضباء؟
يعني لي الكثير حيث اكتسبت الخبرة ممن سبقوني من إخواننا وزملائنا المتعاقدين أصحاب الخبرة، وتشرفت بخدمة أهلي في محافظة ضباء ، وكل محتاج لهذا القطاع الإنساني.

س3/ما أهم الإنجازات التي تحققت للمستشفى والقطاع الصحي في ضباء خلال إدارتك لها؟
الإنجازات ولله الحمد كثيرة بجهود الزملاء وفرق العمل ودعم وتوجيهات قيادي الشئون الصحيه ، فالإنسان لا يستطيع أن ينجز بمفرده عملا أو يقدم خدمة لمجتمعه دون أن يجد التعاون المثمر من كافة المحيطين به،وبفضل الله وتوفيقه في نهاية خدمتي حظيت بافتتاح مستشفى ضباء الجديد سعة ١٠٠سرير، برعاية الأمير/ فهد بن سلطان وفقه الله ، وأيضاً كان أخر مهمة لي هو تجهيز وتهيئة المستشفى والحصول على الاعتماد المبدئي من المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية في الجوده (سباهي ) وينبغي مواصلة التميز وجودة الأداء والمحافظه على صحة وسلامة المرضى والمراجعين، والحوز على رضاهم وثقتهم وهذا هو هدف الزملاء مع دعم الشئون الصحيه ببعض التخصصات الدقيقه التي تتماشى مع كونه مستشفى معتمدًا.

س4/أنت كاتب بارز لكن الملاحظ على مقالاتك أنها لم تلامس هموم واحتياجات أهالي ضباء هل لمنصبك دور في ذلك؟
أنا غير محترف للكتابة، ولكن الكتابة بالنسبه لي تجربة ولحظات تنتابني افكار وخواطر لمقالات مختلفه ذات طابع شخصي.

س5/هل أنتَ راضٍ عن دور التنمية الاجتماعية بالمحافظة؟
التنمية الاجتماعية بالمحافظه تحتاج إلى دعم وتفعيل دورها الحقيقي ومبادرات اجتماعيه ، والبعد عن الإنجازات الورقيه إلى العمل الاجتماعي الفعلي، والحاجه ماسة إلى عدة خدمات منها على سبيل المثال إنشاء دار للتأهيل الشامل للحالات الخاصة،والتي تزداد بشكل ملفت للنظر.

س6/قضيت ما يقارب 18 عامًا عضوًا في الجمعية الخيرية بضباء ما أبرز الصعوبات التي واجهتكم؟
الجمعية الخيرية تقدم الكثير وتحتاج إلى زيادة الجرعات التوعوية والتثقيفية للمستفيدين وللمجتمع لإبراز ماتقدمه من أعمال كبيرة ولجذب رجال الأعمال للدعم والقيام بدورهم التطوعي، علاوة إلى الحاجة لمبادرات لتأهيل المستفيدين بمشاريع تؤهلهم للكسب وتطوير حياتهم ، وهي الرسالة التي أطلقتها وتعمل لها(مؤسسة سلطان بن عبدالعزيزالخيرية) وهي مساعدة الناس ليساعدوا أنفسهم .

س7/مشروعًا تمنيته لمحافظة ضباء ولم ير النور؟
تمنيت عدة مشاريع أهمها:إنشاء مدينة صناعية بمواصفات عالمية، خاصة في ظل توفر المواد الخام الطبيعية في المحافظة كالحديد والمعادن بأنواعها والغاز والبترول، ووجود المقومات المساندة كمشاريع كهرباء المركزية وكهرباء ضباء الخضراء وميناء ضباء.

س8/ماالهدف الذي سعيت إلى تحقيقه ولم يتحقق ؟
الأهداف والأمنيات كثيره لاتنتهي وهذا ماجُبّل عليه الإنسان ولكل مرحلة في الحياه أهدافها وتطلعاتها.

س10/موقفًا عالقًا في ذهنك إلى الْيَوْمَ ؟
المواقف كثيرة ولكن أغلبها غير قابل للتداول في هذا المقام، ولكن لاأنسى اللحظة التي اخبرت فيها بوفاة شقيقتي عام ١٤٣١هـ،رحمها الله ووالديّ وجميع موتى المسلمين.

س11/ماذا يعني لكَ التقاعد؟
نهاية بداية، وبداية جديدة للتنفس وجني ثمار الخبرة، واستمرار العطاء بأشكالة المختلفة.

س12/ كلمة تود أن تقولها لمحبيك وقراء صحيفة تبوك الحدث؟
الحديث عن النفس مدعاة لسوء التفسير، ولكن ذكرت ماقد يكون به فائدة، وأسأل الله العون والتوفيق ،والتقدير لصحيفتكم الغراء على جهودكم، ولكَ أنت أخي/ أحمد أجمل تحية وتقدير لما تبذله وتقدمه من عطاء مستمر.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*