تعليم تبوك يدشن دورة جائزة التميز ويحتفي بالمتميزين والمتميزات


تعليم تبوك يدشن دورة جائزة التميز ويحتفي بالمتميزين والمتميزات



تبوك الحدث - فايز العنزي

 

 

 

أكد مدير التعليم بمنطقة تبوك إبراهيم بن حسين العُمري  على أن الجائزة تأتي امتداداً لاهتمام القيادة الحكيمة بدعم التعليم وعنايتها بالمبدعين والمتميزين من أبناء الوطن، فتميز الوطن والمواطن هو أحد تطلعات حكومتنا الرشيدة، والجميع يلمس الاهتمام الذي يلقاه التعليم من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، وبمتابعة سمو ولي العهد، إذ يحتل التعليم مكانة مهمة في أعلى سلم الأولويات، فتوجيهاتهم يحفظهم الله بضرورة توفير فرص التعليم لكافة أبناء الوطن، وأهمية تجويد وتطوير برامجه ومناهجه وخدماته هي نبراس لنا جميعاً، مشيراً إلى أن وزارة التعليم بقيادة معالي الوزير ومعالي نائبه تسعى بكل جهد ممكن وعزيمة وإصرار نحو توفير تعليم نوعي ومتطور تتحقق من خلاله أهداف وتوجهات رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

جاء ذلك خلال رعايته  -صباح اليوم- حفل تدشين جائزة التعليم للتميز بإدارة تعليم منطقة تبوك والتي ترعاها وزارة التعليم في دورتها العاشرة لهذا العام بحضور المساعدين ومديري الإدارات والمشرفين في قطاعي البنين والبنات والمكرمين بالجائزة وذلك بالقاعة الثقافية بفندق هوليدي إن بتبوك.

وهنأ مدير التعليم الفائزين والفائزات بهذه الإنجازات لافتاً إلى جهودهم ومثابرتهم وحرصهم على التميز، مقدماً الشكر لمدير مركز التميز ومشرفو ومشرفات التميز بتعليم تبوك على جهودهم المثمرة لإنجاح برامج وأهداف الجائزة بتعليم تبوك وحث الفائزين والفائزات بالجائزة على نشر ثقافة التحفيز والتميز في مدارس المنطقة والتطلع دوماً إلى صناعة المستقبل.
وكان الحفل قد بدأ بعدد من الفقرات المتنوعة شملت كلمة لمدير مركز التميز بتعليم تبوك د.خالد العنزي وأنشودة ترحيبية لطالبات مدارس الملك عبدالعزيز النموذجية ثم شاهد الحضور عرضاً تعريفيا عن جائزة التعليم للتميز وفِي ختام الحفل كرم مدير التعليم الفائزين والفائزات بالجائزة بمختلف فئاتها في جميع المراحل التعليمية كما كرم الداعمين وشركاء النجاح.
عقب ذلك رأس مدير تعليم تبوك اجتماع الجلسة الأولى لمجلس جائزة التميز بتعليم تبوك لهذا العام بحضور أعضاء وعضوات الجائزة وناقش المجلس خلال الاجتماع برامج وفعاليات الجائزة وما تشهده من تطوير شامل لمعاييرها وأدلتها وأنظمة التحكيم فيها وفئات تستحق التقدير في القطاع التعليمي.

 

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*