الوفاء لأهل العطاء .. ضيف اللقاء الاستاذ/ عبدالرحمن عبدالله العلي


الوفاء لأهل العطاء .. ضيف اللقاء الاستاذ/ عبدالرحمن عبدالله العلي



تبوك الحدث
إعداد وحوار/ أحمد سالم البلوي
الاستاذ / عبدالرحمن بن عبدالله أمين العلي.
-مواليد محافظة الوجه عام 1380هـ.
-تلقى تعليمه الأساسي فيها.
-حاصل على شهادة البكالوريوس من جامعة الملك/ عبدالعزيز بجدة تخصص (علم الاجتماع )عام 1404هـ.
-عين بعدها في وزارة الصحة بمستشفى الوجه على وظيفة باحث اجتماعي عام 1404هـ.، لمدة سنتين .
-كلّف بعدها مديرًا لمستشفى الوجه عام 1406هـ، ثم صدر تكليفه مشرفًا عامًا على المستشفى والمراكز الصحية عام 1421هـ.
-أول مشرف للقطاع الصحي بالمحافظة عام 1422هـ.
-تم إعارته لمدة عام للعمل وكيلًا لمحافظة الوجه عام 1425هـ، عاد بعدها للعمل مديرًا للقطاع الصحي حتى تقاعده ، بناء على طلبه عام 1436هـ.
-عضو سابق بالنادي الخالدي.
-عضو اللجنة السياحية حاليًا.
-عضو في مجلس المنطقة الحالي.
-عضو في لجنة التنمية الاجتماعية.
-عضو في لجنة إصلاح ذات البين حاليًا.
-عضو ومؤسس لجنة أصدقاء المرضى منذ تأسيسها، وحتى الآن.
-حصل على العديد من الدورات التدريبية والإدارية داخل المنطقة وخارجها.
-نال العديد من شهادات الشكر والتقدير خلال مسيرته العملية في القطاع الصحي ، ومشاركته بالعديد من اللجان على مستوى المنطقة ، وفي مختلف المناشط الاجتماعية.
أبوعبدالله اسم بارز في مجتمع محافظة الوجه ، وأحد الأركان الأساسية لمختلف اللجان والمناشط الاجتماعية .
شخصيته القيادية القوية ، ونزاهته وإخلاصه وجهده الكبير في القطاع الصحي أهلته ليكون وكيلًا لمحافظة الوجه، إلا أن عشقه للقطاع الصحي أبى إلا أن يعود إليه
ليتقاعد به بناء على طلبه بعد رحلة مشرفة استمرت أكثر من 33 عامًا.
فأهلًا وسهلًا به في هذا الحوار:
س1/ لماذا اخترت تخصص علم الاجتماع في دراستك الجامعية؟
اخترت تخصص علم الاجتماع لأن رغبتي كانت العمل بالقطاع الصحي بعد التخرج، وأيضًا لتوفر فرصة التعيين في ذلك الوقت.
س2/ هل لوجود والدك رحمه الله مديرًا لمستشفى الوجه دور في توجهك للعمل بالقطاع الصحي؟
عندما تخرجت كان أمامي خياران إما التعليم أو الصحة ، فأقنعني والدي رحمه الله بالعمل بالصحة.
س3/ نلاحظ خلال فترة عملك مديرًا للقطاع الصحي عدم استفادة أحياء الخالدية والفريعة من المستوصفات الحكومية نظرًا لبعدها عن تلك الأحياء ؟
بالعكس كيف ما استفادت فهذه المراكز التي تم إنشاؤها هي مخصصة لخدمة أهالي تلك الأحياء ، وهي الأراضي المخصصة لوزارة الصحة من قبل بلدية الوجه، ورغم المطالبة بتغيير هذه المواقع إلا أنه لم يتوفر غيرها، وأصبحنا أمام خيارين إما أن نقيمها في تلك المواقع أوذهابها إلى مدينة آخرى.
س4/ خلال ثلاثة عقود من إدارتكم لمستشفى الوجه ومن ثم القطاع الصحي، من الوزراء الذين زارو المحافظة ولهم تجاوب مع مطالب الأهالي فيما يخص الخدمات الصحية؟
الوزراء الذين زارو المحافظة هما:
معالي الوزير الدكتور/ إسامة شبكشي :
لتفقد مستشفى الوجه، والنظر في شكوى الأهالي، ومطالبهم بإنشاء مستشفى جديد يخدم المحافظة والقرى التابعة لها، وهذا ماتحقق ولله الحمد.
معالي الوزير الدكتور/ حمد المانع :
وزار المحافظة مرتين، والتقى بِنَا في احدهما بوجود مدير الشئون الصحية بالمنطقة سابقًا د/ علي الغامدي، وتم ابلاغه بمطالبنا واحتياجات المستشفى من الأجهزة الطبية، والكوادر الصحية.
س5/ لماذا لم تستمر في منصب وكيل محافظة الوجه؟
تم تكليفي وكيلًا لمحافظة الوجه لمدة عام بنظام الإعارة ، وكانت هناك رغبة لنقل خدماتي، إلا أنني كنت على مستوى السلم الصحي، وكانت المرتبة لا تتوافق مع المستوى، وعند انتهاء التكليف رجعت إلى عملي ، وكانت تجربة ناجحة بالنسبة لي ، وخدمة وطني شرف لي في اَي موقع .
س6/بصفتك عضو اللجنة السياحية ما أبرز استعداداتكم لمهرجان( الوجه وجهتنا ) والذي سيتزامن مع الاحتفال بالْيَوْمَ الوطني 88 ؟
الإخوة في لجنة التنمية السياحية وعلى رأسهم سعادة محافظ الوجه م/ علي التميمي، وأمين عام اللجنة السياحية لا يألوا جهدًا لظهور الفعاليات المصاحبة في أبهى صورها، وخاصة مهرجان (الوجه وجهتنا) الذي يتزامن مع الاحتفال بذكرى باليوم الوطني لمملكتنا الحبيبة، وجاري العمل من الجميع بظهور هذه الاحتفالات بالمظهر المشرف.
س7/ أنت عضو في أكثر المناشط الاجتماعية ما أقربها إليك؟ ولماذا؟
أقربها إلى نفسي: مجلس المنطقة وذلك لإشراف أمير المنطقة عليه شخصيًا ، واهتمامه حفظه الله في توفير كافة احتياجات المواطنين في المشاريع التنموية ، وكذلك لجنة أصدقاء المرضى بصفتي رئيسًا لها أثناء فترة عملي.
س8/ ما الأسباب التي أدت إلى تقاعدك المبكر؟
حقيقة لا يوجد سبب معين ، حيث أنني خدمت أكثر من 33 عامًا ، وأحببت أن أعطي الفرصة لمن يكمل المسيرة من بعدي ، وأيضًا لأتفرغ لأسرتي.
س9/ما الهدف الذي سعيت إلى تحقيقه ولم يتحقق؟
لا يوجد هدف معين ، وإنما كنت أتمنى أن أكمل دراستي العليا لكن ظروف خارجة عن إرادتي حالت دون تحقيق ذلك.
س10/مشروعًا تمنيت أن يكون على أرض الواقع ولم ير النور؟
في الحقيقة مشاريع كثيرة تمنيت أن تكون على أرض الواقع وهي:
-متحف خاص بالمحافظة
-سوق كبير متكامل يخدم أهالي المحافظة.
-ميناء الوجه الحيوي.
س11/موقفًا عالقًا في ذهنك إلى الْيَوْمَ؟
زيارة صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان لمنزل والدي رحمه الله ، وأهداءؤه قلمه الخاص لابني عبدالله وابنتي نوره أثناء تشرفهم بالسلام عليه ، وتسجيل كلمة تذكارية خاصة على صورته معهم.
وأيضًا أثناء تخرج ابني عبدالله من جامعة الأمير/ فهد بن سلطان واستلامه الشهادة من يد سموه الكريم.
س12/ كلمة تود أن تقولها لمحبيك وقراء صحيفة تبوك الحدث؟
أولًا :أتقدم للإخوة بصحيفة تبوك الحدث بالشكر الجزيل على مايقومون به من عمل مميز، وأخص أخي العزيز/ أحمد على ما يقوم به من عمل يستحق الإشادة ، وأشكرك على اختياري ضيفًا على قراء صحيفة تبوك الحدث.
ثانيًا: بمناسبة الْيَوْمَ الوطني أسأل الله العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان ، ودوام التقدم والازدهار .
وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

 

الأستاذ/ عبدالرحمن العلي مع صاحب السمو الملكي الأمير: فهد بن سلطان.

مع معالي وزير الصحة/ أسامة شبكي، ومحافظ الوجه سابقًا/ محمد الرقيب.

مع محافظ الوجه سابقًا/ عمار الحقباني

 

 

 

 

 

 

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*