“الصحة” تؤمن ٤٠٠ ألف وجبة للمرضى وموظفيها بالحج.. وتراقب جودتها بالكاميرات


“الصحة” تؤمن ٤٠٠ ألف وجبة للمرضى وموظفيها بالحج.. وتراقب جودتها بالكاميرات



تبوك الحدث - جواهر محمد

 

أمنت “الصحة” أغذية المرضى والموظفين في مستشفياتها ومراكزها ومرافقها في المشاعر المقدسة ب١٢ موقعاً، جاء ذلك ضمن جهود لجنة التغذية ب”الصحة” لموسم حج ١٤٣٩هـ
وأوضحت “الصحة” بأن اقسام خدمات التغذية في المشاعر المقدسة تم افتتاحها وتجهيزها منذ مطلع شهر ذو القعدة، مبينة ان تلك المواقع مزوده بكاميرات للمراقبة لتتبع سلسلة انتاج الغذاء بعدد 110 كاميرا ذكية تعمل بمواقع اعداد الطعام لظبط جودة وسلامة الغذاء المقدم ومراقبة لإعداد وتقديم الوجبات الغذائية للمرضى والمنتدبين.
وتنتج هذه المواقع خلال موسم الحج أكثر من ٤٠٠ الف وجبة غذائية كاملة ( افطار وغداء وعشاء) ، يتم تقديمها في ٢٢ صالة طعام حيث تشتمل تلك الوجبات على ١٧٦ صنف غذائي اختياري حسب حالة مستحق التغذية.
واكدت “الصحة” ان هذه الوجبات يتم اعدادها وفق شروط ومواصفات للتغذية والاشتراطات الصحية ووفق إجراءات ومعايير صحية عالية بالإشراف والمتابعة والتنفيذ.
وتتم هذه العملية مع متعهدين من اصحاب الخبرة والكفاءة بتغذية المستشفيات حيث يلتزم المتعهد بالحج بتأمين وبتحضير مواد غذائية ونظافة وصيانة وتجهيزات وأدوات وعمالة واعداد وطهي يقوم بها اكثر من ٦٠٠ عامل يحملون شهادات صحية وتدريب على تداول سلامة الغذاء وتطبيق اشتراطات صحيه لضمان سلامة الغذاء المقدم.
واوضحت الصحة ان تلك الاجراءات تتم تحت اشراف مختصين بالغذاء والتغذية مرشحين من مديريات الشؤون الصحية بالمناطق بعدد ٩٦ مرشح مختص بالتغذية ضمن القوى العاملة الصحية المرشحة للعمل بموسم الحج بمنى وعرفات.
وتنفذ “الصحة” خطة تغذية متكاملة يتم تطبيقها اثناء الحالات الحرجة بنظام التغذية الأنبوبية المغلق والمفتوح عبر مضخات أنبوبية لتغذيه المرضي بالعناية المركزة لكل مستشفى وتدريب اخصائيين التغذية عليها .
كما تم تعزيز اقسام الطوارئ والتنويم وضربات الشمس بوجبات الإجهاد الحراري مراعاة
للظروف الجوية الحارة للإصابات المنومة من الحجاج وتطبيق خطة الطوارئ للتغذية والتدريب عليها عند الحاجة ولتطوير القدرات المهنية والتخصصية لمنسوبي اقسام التغذية عبر تنفيذ ٢٥ دورة تدريبية تخصصية بتغذية الحشود والسلامة الغذائية والاشتراطات الصحية تم تنفيذها
بالمشاعر المقدسة (منى/ وعرفات) بهدف تقديم تغذيه امنه وصحيه وسليمه ووفق الحالة الصحية للمرضى.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*