مدير تعليم تبوك يلتقي “سفراء ظفر” وينوه برعاية القيادة لأسر الشهداء


مدير تعليم تبوك يلتقي “سفراء ظفر” وينوه برعاية القيادة لأسر الشهداء



تبوك الحدث - فايز العنزي

 

 

أكد المدير العام للتعليم في منطقة تبوك إبراهيم بن حسين العُمري على ما يحظى به الإنسان السعودي من رعاية واهتمام من قيادته الحكيمة في كل المواقف، ليجسد ذلك عمق الترابط بين القيادة وبين الشعب، فهم العون وخير داعم بعد الله لكل مواطن، وهم السند بعد الله لأسر الشهداء الذين بذلوا أرواحهم لبلدهم يذودون عن ممتلكاته ومقدراته ومقدساته، مرسخين بذلك عمق الرعاية والحرص على أبناء هذه البلاد الغالية ، ويتمثل ذلك في الاهتمام الكبير بأبناء وأسر الشهداء والوقوف بجانبهم وتقديم الرعاية لهم طيلة حياتهم”.
جاء ذلك خلال استقبال مدير تعليم تبوك اليوم ضيوف الإدارة العامة للتعليم في منطقة تبوك من أبناء الشهداء ومصابي الحد الجنوبي وذويهم في مقر الإدارة بحضور المساعد للشؤون التعليمية (بنين) ماجد بن عبدالرحمن القعير، من إدارات تعليم منطقة نجران ومحافظة ظهران الجنوب ، وذلك ضمن مشروع سفراء الظفر خلال الفترة من (الأحد 16 ذو القعدة حتى الخميس 20 ذو القعدة)، الذي جاء بمبادرة من وكيل الشؤون التعليمية لشؤون البنات في وزارة التعليم الدكتورة هيا العواد.

وأضاف مدير التعليم: “تحظى أسر الشهداء بعناية واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وما زالت لمساتهم الحانية مع أبناء أسر شهداء الواجب وكلماتهم الأبوية المؤثرة راسخة في ذاكرة كثيرين من أبناء الوطن“
ورحّب (العُمري)، بالضيوف من أبناء وبنات الشهداء ومصابي الحد الجنوبي، ومرافقيهم، ومشرفيهم، مؤكداً على ما يجده أبناء شهداء الواجب والمصابين وأسرهم، الذين قدموا أرواحهم فداء لهذا الوطن الغالي من رعاية واهتمام من مقام وزارة الداخلية ومتابعة واهتمام ودعم من لدن وزير الداخلية، صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، وإمارات المناطق، وجميع القطاعات الأمنية والعسكرية، بمشاركة المؤسسات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص.
ومن جهتها، نوهت مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية “بنات” نجلاء الشامان خلال استقبالها اليوم وفد الطالبات ضمن سفراء الظفر الزائر للمنطقة، بما يجده ذوو الشهداء من دعم غير محدود من قيادة المملكة، التي كانت خير معين لهم بعد الله”.
من جهة ثانية يتواصل البرنامج الذي أعدته إدارة تعليم تبوك لوفد “سفراء الظفر” إذ قام الوفد وعددهم 21 طالباً وطالبة من أبناء المرابطين والشهداء في الحد الجنوبي بزيارة اليوم لأبرز المواقع الاثرية والتاريخية في مدينة تبوك وكان في استقبالهم مدير التراث الوطني بمنطقة تبوك عبدالاله التيماني و الباحث احمد المشهوري كما قام الوفد بجولة مسائية مفتوحة
للتعرف على أبرز المعالم الحضارية والسياحية والاطلاع على النهضة التنموية التي تتميز بها منطقة تبوك.

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*