بلدي البدع يرفض المصادقة على الحساب الختامي للبلدية


بلدي البدع يرفض المصادقة على الحساب الختامي للبلدية



تبوك الحدث - فالح العطوي

 

 

رفض المجلس البلدي بمحافظة البدع
المصادقة على الحساب الختامي لبلدية محافظة البدع لعام ١٤٣٨-١٤٣٩هـ اعتراضا على عدم استجابة البلدية لطلب المجلس تزويده بمعلومات وإيضاحات كافية عن مشاريع التشغيل والصيانة والبرامج التي تم تنفيذها وكيفية صرف المبالغ المعتمدة لها.
وعقب الجلسة الطارئة للمجلس برئاسة الاستاذ : إبراهيم بن سليمان العميريوبحضور رئيس بلدية محافظة البدع م: محمد بن عطاالله التويجري وحضور جميع أعضاء المجلس صباح امس الثلاثاء تحدث رئيس المجلس المتحدث الرسمي للمجلس معلقا على ماحدث بالجلسة بقوله :
حاولنا التعاون مع البلدية بما يمكننا من اداء المهام الموكلة إلينا وفي مقدمتها الجانب الرقابي الا أنه وللاسف حجبت البلدية عنا أي معلومة تفيدنا في معرفة ما يجري أو تساعدنا على اتخاذ قرارات سليمة نحو الإصلاح وتحسين الأداء رغم ما نصته اللائحة التنفيذية لنظام المجالس بتوفير الوثائق والبيانات والمعلومات التي يطلبها المجلس ولجانه. وبما ان الحساب الختامي احد وسائل الرقابة ومعايير التقيم بين الواقع وما يجب ان يكون فقد قامت اللجنة المالية لدراسته واحتاجت الى بعض الإيضاحات حول الباب الثالث من برامج وتشغيل وصيانة وحول تزويد المجلس ما تم اعتماده من نفقات على الباب الرابع .. وطلبنا تحديد مواقعها ومن قام بها ومن اشرف عليها إلا أن البلدية لم تلبي هذا المعلومات مكتفية بعرض ارقام يطرح بعضها من بعض هي بالأصل مهمة الجهات المعنية بالرقابة المالية ، بينما رقابة النشاط تتجاوز الجانب الحسابي لتشمل متابعة تنفيذ المشاريع والأعمال والبرامج ومعرفة تكلفتها والتأكد من كفاءة الجهات التي تقوم بتنفيذها، وفي نهاية الجلسة قرر أعضاء المجلس البلدي بالرفع لمعالي وزير الشؤون البلدية والقروية بطلب تشكيل لجنة لدراسة ومعالجة المبررات التي دعت المجلس الى عدم إقرار الحساب الختام .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*