التكنولوجيا والمجتمع


التكنولوجيا والمجتمع



تبوك الحدث - التحرير

 

اصبح المجتمع يسوده كل وسائل التقنية والتطور اصبح جيلنا جيل واعي ومثقف جيل ايجابي وجيل سلبي منهم من يحمل على عاتقه مستقبل ناجح مع دور الأسرة والبيئة و الأصدقاء وفي دوامة العكس نتج ايضا جيل فقد معنى الحياة الاسريه واجتماع العائلة
واحاديثهم المسليه الاستخدام الخاطىء يجلب المخاطر يشتت الأسر ويمحو القيم وينشأ الجيل على هفوات الالعاب وتضارب العادات نفتقد أحلامنا البريئه وبيوتنا القديمه ورائحة ميادين المدينه النقيه نفتقد للحياءكثيرا و كما تعلمنا في ديننا الحياء من الإيمان وتغير كل شيء برياح وعواصف رعديه مبرمج بتصفيه عقليه بلا علم يعلم ولا جهد معلم يعمل بالجد والعمل نحيا بأمة تغزو الجهل وما يحدث في عقول أبناءنا من خلل تحيا بلادي ويرفرف فيها العلم مع جيل يأبى أن يستسلم لثغرات الكسل وفي النهاية أدعو الله أن يطمح جيلنا لمستقبل يبرهنه التميز والأمل بلا متاهات و كلل.

 

بقلم/ رشا السحلي


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1
      أم تالا

      التكنولوجيا سلاح ذو حدين يمكن منه رفع القيم ويمكن أن تدنوا بسببه الأمم

      (0) (0) الرد
    2. 2
      ديما الجعيد

      مبدعه ي استاذه رشا سلمت يداك وننتظر جديدك ?

      (0) (0) الرد
    3. 3
      عبدالله أبو جاسم

      أشكر الأخت رشا السحلي على كتابة هذه المقاله الجميله التي تتكلم على الحياة الأسرية والعادات والتطور الإجتماعي وعن الأجيال وحثهم على العلم والإجهاد لكي يتسفيد منهم وظننا الغالي شكرآ لله ثم لكي ياأخت رشا على ماكتبتيه وأتنمناء أن تستمري بكتابة المزيد من المقالات كما أشكر صحيفة تبوك الحدث بإستظافة مثل هذه الكاتبه المثقفه الأخت رشا والله ولي التوفيق

      (0) (0) الرد
    4. 4
      أبوريان

      مقال شيق ،،، فشواهد الماضي بينت لنا كيفيت عيش الإنسان البدائي قديماً ، وما كان يقوم به فقط لأجل البقاء على قيد الحياه ، وبمرور الزمن تطور الإنسان في أساليب العيش كثيراً حتّى وصل به الحال إلى ذروة الإبداع التكنولوجي المتقدم في وقتنا الحاضر حيث طرقت التكنولوجيا أبوب البشر واقتحمت عليهم بيوتهم بدون إذن مسبق فما علينا إلا التطرق لأجل العيش معها بالطرق الإيجابيه ،،،،،
      مبدعه أستاذه رشا في الطرح ،والتوفيق في إختيار الموضوع المناسب ،سلمت أناملك الذهبيه ، وسلم إبداعك ودمتي بحفظ الله،،،

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*