اختتام فعالية الدفعة الثانيه لدورة ” كن ملهما ” لفريق لأمتنا نحيا التطوعي فرع تبوك”


اختتام فعالية الدفعة الثانيه لدورة ” كن ملهما ” لفريق لأمتنا نحيا التطوعي فرع تبوك”



تبوك الحدث - امل السحيمي

اختتمت مساء يوم الاثنين الماضي فعاليات دورة “كُن ملهماً”، والتي نظمها قسم الثقافة وخدمة المجتمع لفريق لأمتنا نحيا التطوعي بتبوك ، بقيادة المدربة نسمه آل سيف.
استهدفت الدورة التي استمرت على مدى يومين كافة شرائح المجتمع من طالبات المدارس إلى الخريجات والموظفات لتسليط الضوء على مصدر الإلهام في حياتهن, تدرجاً من الفشل إلى النجاح , وبحثا عن القصص الأكثر تحفيزاً وتأثيراً حتى ترشح للملتقى الختامي لاحقاً .
كما تناولت عدة محاور منها كيف تبني من حياتك قصة نجاح , كيف تؤمن بذاتك , كيف تكون ملهم لغيرك , كيف تشارك الناس تجربتك , فن التعامل مع الناس , كيف تخطط لحياتك , مهارة التحدث والالقاء دون خوف , عرض القصص والقائها ,خماسيات النجاح , سباعيات نسمه في التعامل مع الناس ,فن الالقاء والخطابة والتأثير على المستمعين وفي اليوم الثاني عرضن المتدربات قصصهن الملهمة في زمن محدد لكل متدربة.
علقت المدربة نسمه آل سيف على الدورة قائلة : (لقد ظننت أني من سأكون مصدر الإلهام لهن ولكن حدث العكس هُن مصدر الإلهام لي والقصص ثرية وغنية وجميلة لشخصيات صامدة ومثابرة ومصرة حق علي أن أفخر بهن ) .

كما علقت حصه العنزي مديرة القسم النسوي بجمعية التنمية الأسرية بمحافظة العلا ” لا اعلم من اين ابتديء في التعبير عن مشاعري حول برنامج الإلهام الناجح لقد حضرت بشعور وخرجت بمشاعر فماوجدته في هذا البرنامج هو أكثر من الهام اكثر من تأثير أكثر مما توقعت كان الكل فيها ملهم الكل فيها متحدي الكل فيها متحدث بقلب وإحساس صادق ، تأثرت في كل ملهمه إبتداء من الملهمه الكبرى قائدة البرنامج أ. بسمه إلى من تخيلت أنها الأصغر سنا بيننا  كان الكل يتحدث بقوة بعزيمة بإرادة بتحدي بتخطي للصعاب والعقبات فاقت اعمارهم الزمنية وكأنهم يرسمون رساله سامية بقصصهم نعم للحياة والقوة وتحقيق الطموح فلا عقبات ولا خوف لا صعوبات لاهزيمة لا انكسار لاخذلان قصص سردت ابكت مقلات عيوننا لكن راويتها كانت تسردها بكل فخر وقوه واعتزاز بنفسها وبانجازها مشاعر كثيره اختلطت همم اشتدت الكثير من الأمور في نفوسنا تبدلت لنتبدل فعلا لا لنذبل من اجمل البرامج التي حضرت وحمدت الله على كل لحظه قضيتها فيها فكل الشكر والتقدير لكل من قام فيها واوصلني لها ،والشكر الممتد بلاحد لفريق لأمتنا نحيا وقائدة الإلهام المدربة القديره أ. نسمه ال سيف وفقكم الله وسدد خطاكم على دروب الخير والسعادة.

في الختام شكرت أ. نسمه الملهمات واحتفلت معهن بنجاح الدورة وقدمت لهن الشهادات و الهدايا التذكاريه .

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com