(لا تقنعني أن التطور فتنة)


(لا تقنعني أن التطور فتنة)



قال تعالى ( اقرأ باسم ربك الذي خلق * خلق الإنسان من علق * اقرأ وربك الأكرم * الذي علم بالقلم * علم الإنسان ما لم يعلم)
عند إطلاق أي مشروع تنموي تطويري يظهر لنا خفافيش الظلام ودعاة الرجعية بأن ذلك يخالف الدين والقيم وهم براء من ذلك .
ومن يخالف ذلك فعليه مراجعة مفاهيمه وقناعاته الفكرية التي قد يريد بها أن نكون مجتمعاً نعتمد على ما يصنعه الغير ونكون استهلاكيين من الدرجة الأولي ومغيبي الفكر والرؤية.
لماذا نضع السلبيات لأي مشروع تطويري قبل أن نقارنه بالإيجابيات؟!
إن مشروع (نيوم) الذي كشف عنه ولي العهد حفظه الله هو بداية للنهوض بالاقتصاد الوطني من اقتصاد إتكالي إلى اقتصاد جاذب مصدر لفكر قائد شاب يعمل ليل نهار على تنوع مصادر الدخل القومي السعودي ليس فقط اقتصاديا بل وحتى على الجانب السياسي
شكرا ولي العهد
شكرا لرائد التنمية
عند حديث ولي العهد عن مشروع نيوم استوقفتني العديد من النقاط منها على سبيل المثال لا الحصر :-
1 – مدى الإصرار والعزيمة لهذا الرجل على نقل خبرات العالم إلى جيل الشباب.
2-تغيير نظرة العالم عما يسوّقه دعاة الفتنة والتطور عن المجتمع السعودي.
3-خلق جيل للمستقبل يعتمد على ذاته متسلحا بالعلم والفكر
4-استغلال ثروات البلد الطبيعية. للنهوض بالمجتمع للعيش برفاهية أكبر.
وبما أنني من أبناء منطقة تبوك ومحافظة الوجه خاصة لا يسعني إلا أن أقول شكرا ولي العهد ولو أنني أعلم أن كلمة شكرا لا تتسع لحجم ما تحملونه من مسؤوليات محلية ودولية أصاغ لها فكر مقامكم السامي احترام وتقدير العالم اجمع.

 

 


1 التعليقات

    1. 1
      ss

      لا نريد أي عوائق لتنمية وتطور منطقة تبوك لما تتمتع فيه من مقومات طبيعية وثروات تفتقر اليها الكثير من الاماكن

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*