ختامي الوجه لسباقات الهجن ١٤٣٨هـ- ٢٠١٧م – بقلم الكاتب / منصور العرادي


ختامي الوجه لسباقات الهجن ١٤٣٨هـ- ٢٠١٧م – بقلم الكاتب / منصور العرادي



 

 

مَن يُنعِم النظرَ في النجاحِ الذي حققه ميدانُ الوجه للهجن في سباقه الختامي ٢٠١٧ – يجِد أنَّ وراءَ هذا الإبداع رِجالًا أكْفاءً نذروا أنفسَهُم وأوقاتَهُم بُغْيَةَ النهوضِ بهذِهِ الرياضةِ العربيةِ الأصيلة.

رِجالًا قادوا فأحسنوا القيادة، وعملوا فاستحقوا الإشادة.
رِجالًا ذَلَّلُوا الصِّعابَ والزَّمانا، فأحْسَنُوا التنظيمَ والِّلجَانا.
رِجالًا لم يثْنِهِم عن جَوْهَرٍ مَظْهَرُ، ولَمْ يُلْهِهِم عن مَخْبَرٍ مَنْظَرُ. فَللهِ دَرُّهُمُ واللهُ أكْبَرُ.
رِجالًا نَهَضُوا بميدانِ الوجْهِ ( للهجن ) نهضةً كبيرة، فتجلّى جهدهم كالشمس في رابعة الظهيرة.
رِجالًا خَلَعُوا على الميدانِ جِلْبابَ الأناقة، فاسْتَحَالَ بَدْرًا لا يُخشَى انشقاقه.
رِجَالًا جعلُوا ( ميدان الوجه ) كقصيدةٍ عصْماءَ، سارَتْ بِهَا الرُّكْبان، وشَدَا بِهَا كُلُّ لِسان …
رِجَالًا جعلوا ( ميدان الوجه ) أُنْمُوذَجًا يُحْتَذَى، وَرَوْضَةً تفوحُ طِيبًا وَشَذَا …

شُكْرًا لرئيس مجلس إدارة النادي: الشيخ أحمد بن محمد بن رفادة البلوي.
شُكْرًا لمدير ميدان الوجه لسباقات الهجن: المهندس محمود بن سليمان الربيض البلوي.
شُكْرًا لكل العاملين في اللجان المنظمة، ولكل من عمل بصمت.
شُكْرًا للداعمين وعلى رأسِهم الأستاذ محمد بن حماد العرادي البلوي.
شكرًا لكل الإعلاميين، والمشاركين في السباق، والجماهير الكريمة.
شُكْرًا لكل من أسهمَ في إضاءةِ وإنجاح برنامج ختامي الوجه لسباقات الهجن لعام ١٤٣٨هـ – ٢٠١٧م

الكاتب / منصور بن محمد العرادي
‏mansouralblwy@
#محافظة_الوجه


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*