“حاتم العطوي” صوت الشمال الواعـد إنشاداً و شعراً


“حاتم العطوي” صوت الشمال الواعـد إنشاداً و شعراً



تبوك الحدث - حوار ومتابعة - ياسر الشمراني:

 

من أعالي هضاب الشمال الغربي للمملكة العربية السعودية وتحديداً من بوابة الشمال “مدينة تبوك” صدح المنشد والشاعر حاتم بن حمود العطوي بأعذب ألحانه وصدى شيلاته الشمالية مُشنّفاً أسماع المحبين والمتذوقين.

” حاتم بن حمود”  كما يُطلق عليه أصدقاؤه ومحبوه وُلد في مدينة تبوك وترعرع فيها ، ثم أنهى دراسته الابتدائية والمتوسطة و الثانوية والتحق بالجامعة ليتمتعيينه مؤخراً معلماً بوزارة التعليم.

شارك الشاعر حاتم في العديد من الاحتفالات و المهرجانات داخل المملكة العربية السعودية وخارجها ونال العديد من جوائز و أوسمة الشعراء و المنشدين.

وعن مشاركاته ، قال الأستاذ حاتم لصحيفة ” تبوك الحدث ” ، ” مشاركاتي كانت محلياً و خارجياً عباره عن حفلات و أوبريتات العيد واليوم الوطني في منطقةتبوك حيث كان آخرها مشاركتي ضمن حفل دمج وزارة العمل و وزارة الشؤون الاجتماعية والتي حضيت بقبول واسع من الجمهور”.

وأضاف ” وأما عن مشاركاتي الخارجيّة فكان آخرها مشاركتي ضمن احتفالات العاصمة الأردنيّة عمّان بفعاليات كأس الخليج و أمسية شعريّة في دولة الأردن”

كما صدر مؤخراً للمنشد “حاتم ” شيلة قليل الوصل ” وهي من ألحانه و من كلمات الشاعر سالم الحسونات والتي حملت في ثناياها الكلمات الشمالية بألحانالمعاتبة الحزينة ، أما عن جديده القادم تحدَّث لنا قائلاً ” الجديد القادم هو مُشاركتي بخمسة أعمال في ألبومٍ من منطقة تبوك وسيرى النور قريباً ، وحقيقةً بذلتفيها مجهود كبير أتمنى أن يُكلّل بالنجاح وينالَ الإعجاب حيث أنني حرصت فيها على التنوّع وإرضاء ذائقة الجميع”.

واستطرد مُعاتباً : ” في مدينة تبوك نعاني من البعد عن الإعلام بحكم الموقع الجغرافي وشركات الإنتاج الكبيرة مما يجبرني للسفر خارج تبوك لكل عمل بحثاً عنالجودة والإتقان حيث غالباً ما تكون تسجيلاتي بين مدينتي الرياض والخبر”

وعن أقرب القصائد لقلبه أردف الشاعر حاتم بقوله:” أقرب القصائد لقلبي هي قصيدة ( العشق النقاوي ) وهناك العديد من القصائد والشيلات وجميعها منألحاني”

جديراً بالذكر أن الشاعر والمنشد حاتم العطوي شارك مع العديد من الشخصيات البارزة في مجال الشعر و الإنشاد ، كان آخرها مشاركته مع المنشد “حسين آللبيد” .

واختتم حديثه قائلاً ” أقولها ثقة في النفس وليس غرور ، عندي الشيء الكثير واطمح لمزيد من الإبداعات واسأل الله التوفيق في قادم الأيام ، و أحتاج الدعمالمعنوي والنفسي وتوفير الفرص المناسبة لإبراز المواهب ، كما لا يفوتني أن أشكر جميع الداعمين لي شخصياً ، كما أخص بالذكر من لا أنسى وقفتهم معي وتشجيعيهم لي وهما شقيقي الأكبر الشاعر سالم بن حمود العطوي و ابن عمي محمود بن فلاح العطوي على كل ما قدموه لي خلال مسيرتي الشعرية والإنشادية.


1 التعليقات

    1. 1
      ابو وافي

      تستاهل كل خير
      خير من يمثل المنطقه والقبيله دمت بصحه وعافيه

      الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*