أنت أضأتنا…


أنت أضأتنا…



تباشرنا بوصول التيار الكهربائي في هجرة ومركز اللوز. للمرة الألى منذ قيامها. ونعلم جهود سمو أمير المنطقة الحثيثة في إيصال الخدمات إلى كل جزء من المنطقة.
وهذه الأبيات المتواضعة تعبير عن ذلك.

أنت أضأتنا….

مساءُ (اللوز) بِشْرٌ وانتشاءُ
وقد غمرَ الظلامَ به الضياءُ

تهامسَتِ البيوتُ : هناكَ نورٌ
به يُستعذبُ الحُلُمُ الرجاءُ

وأمستْ منه في ثوبٍ سَنيٍّ
به ألَقّ وحبٌ وانتماءُ

فشكراً يا سموَّ الفهد ، هذي
جهودكمُ الحثيثةُ والوفاءُ

وهذي نعمةٌ أخرى تهادتْ
إلينا ، مثل ما يُهدى السناءُ

كتبتم بالعزيمة والتفاني
فصولاً في تبوكَ لها انتماءُ

وأحرزتم وسامَ الفخرِ بذلاً
ونهجكُمُ التميّزُ والولاءُ

هنا في (اللوز) ترتفعُ الأيادي
أيادينا وألسُنُنا دعاءُ

أضَأتَ مساءَنا وسكنتَ فينا
فأنت أضأتَنا ، لا الكهرباءُ ..

محمد بن فرج العطوي


1 التعليقات

    1. 1
      Ahmd almadi

      الله عليك صورت وابدعت ويستاهل الفهد . وصح لسانك ياشاعرنا

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*