والد الشهيد الرشيدي : كان بارّاً وواصلاً للرحم


والد الشهيد الرشيدي : كان بارّاً وواصلاً للرحم



تبوك الحدث - متابعات

 

أكد المواطن ناصر مضحي الرشيدي أن قاتل ابنه الشهيد جندي أول عبدالله الرشيدي، الذي استشهد صباح الأحد الماضي في مدينة تبوك، لم يكن ذا معرفة سابقة بالشهيد، ولا عداوة قديمة بينهما، وإنما قتله لأنه منتمٍ إلى الفكر «الداعشي» الضال، وارتكب جريمته استجابة لدعوة التنظيم باستهداف العسكريين وذلك بحسب ” الحياة ” . وأوضح والد الشهيد الرشيدي  أن خبر استشهاد ابنه بلغه بعد مضي 21 ساعة فقط على آخر لقاء جمعهما (السبت من الأسبوع الماضي)، وأنهما تناولا معاً طعام الإفطار «وفي الساعة الـ11.30 ودعني وقبّل رأسي في منزلنا بمدينة بريدة، قبل أن يتجه إلى عمله بتبوك. وأضاف: «في صباح يوم الأحد علمت بتعرض ابني عبدالله لطلقات نارية، وهو في طريقه إلى العمل، توفي على إثرها، كان ذلك في الساعة 7.30 صباحاً، وكنت متأكداً حينها وعلى علم يقينٍ أن ابني البالغ من العمر 24 عاماً ليس بينه وبين أي شخص عداوات، بل كان ذا خلق حسن مع أصدقائه وزملائه، وحريصاً على عمله، ولم يسبق أن ذكر لي أي موقف سلبي تعرض له».  وقال: «وصلت إلى تبوك لرؤية ابني وتسلّم جثمانه للصلاة عليه، ولمعرفة تفاصيل هذه الحادثة الأليمة، وفي يوم الثلثاء أبلغتني الجهات الأمنية بتفاصيل ما حدث لابني، وأنه استُهدف من الفئة الضالة، لأنه عسكري فقط، وأن القاتل لا يعرفه على الإطلاق، وليس بينهما سابق معرفة، وفي اليوم التالي تسلّمت جثمان ابني وأديت عليه صلاة الجنازة بتبوك عصر الأربعاء». وتابع والد الشهيد: « لدي 10 أبناء وبنات، ولي ثلاثة أبناء يعملون في القطاع العسكري في أنحاء المملكة، جميعهم يفدون قيادتهم ووطنهم بأرواحهم». وبيّن أن الشهيد عبدالله الرشيدي التحق بوزارة الدفاع عاماً ونصف العام، خدم فيها وطنه بأمانة وإخلاص، بحسب شهادة رفاقه ومسؤوليه، كان خلالها ملتزماً عمله ولم يتأخر عن أداء واجبه الوطني قط، «كان باراً بي وفياً، ولم يقطع الاتصال بي حين سفره، بل كان تواصله يومياً، وهو واصل رحم، رحمه الله»، لافتاً إلى أن ابنه الشهيد ناصر «لم يتزوج». وقدم الرشيدي شكره للجهات الأمنية في منطقة تبوك على حرصهم وسرعة ضبطهم الجاني، مضيفاً: «تواصلهم المستمر معي رفع معنوياتي».


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com