وغد


وغد



الشاعر / الشاذلي العجب

 

 



‏عودي لدنياكِ الصغيرة واتركي
‏فوق الرصيف اليوم قلبي العاري

‏لا تحسبي أني أسلّم مهجتي
‏أنا كالرياح بعيدةٌ أسفاري

‏أنا في المحبة خائفٌ..مترددٌ
‏حتى الصَّبا تسطيع كسر قراري

‏فالوحدة الحمقاء،تملأ عالمي
‏وإذا ظمئتُ،محابري أنهاري

‏ومن العلاقة ليس غير اسمها
‏كالزهر نطلقها على الصبّارِ

‏لا تسأليني،عن جروحيَ إنها
‏مكويّةٌ بالحزن،والأشعارِ

‏لاتفصليني عن بيوتيَ كلما
‏حطت عصافيراً على الأشجارِ

‏ياحلوة الحلوات..لاتتسرعي
‏ياليتني يوماً ملكت خياري

‏فأنا كقرص الشمس،يأكل نفسه
‏أشعلت ناري،واحترقت بناري

‏وأنا فؤادي حانةٌ مفتوحةٌ
‏أسقي ولا أسقى،كما الخمّارِ

‏عذبت في حب النساء قصائدي
‏وضربت بوعود الهوى أصفاري

‏ومزجت كل جميلةٍ بجميلةٍ
‏قد تمزج الأنوار بالأنوارِ

‏ياحلوةً حكم الإله بحبها
‏فغرامها قدرٌ من الأقدارِ

‏أنا أفعل الأخطاء،ثم أعيدها
‏كالطفل،يفشل من أراد حواري

‏سأعيش عمري لاعباً،مستسلماً
‏كالمركب الماضي مع التيّارِ


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*