ما أحلى الحياة بلا لقاكم


ما أحلى الحياة بلا لقاكم



الشاعر/ جمال الحمداء

 

 

نقابل في الناس من أخذ في نفسه (مقلبا) كما تقول العامة !
فهو يعتز بنفسه أكثر من القدر المناسب ، ويظن أنه ليس مثله أحد في الأولين والآخرين !
وإذا أخطأ أنف وتكبر من تقديم الاعتذار !
وماعلم المسكين أنه في عيون الناس (لاشيء)
وإلى مثل هذا أرسل هذه الأبيات
……

أتأنفُ أن تقولَ اليومَ عُذرا
وتَعْقُبُ حُمقَكم كَدَرا ووِزْرا
تظن الوقتَ يصلحُ جُرحَ قلبي
وتطلبُ أن أُبينَ اليومَ صَبْرا
أما واللهِ قد فزنا بغُنْمٍ
بأن صرتم لنا نُكْرا ونُكْرا
وبتنا لا نكلف مقلتينا
عناء لقائكم فالحال سَرَّا
سنشكُركم لأنكمُ فتحتُم
لنا خيرا بأن غِبتم فَشُكْرا
لقد كنتم على روحي ثقالا
فما أحلاه أن أهديك هَجْرا
وما أحلى الحياةَ بلا لقاكم
لقد كنتم لنا غِلا وشَرَّا
فبعض القوم يُغلي قدر نفسٍ
ويحسب نفسه في الجو صقرا
يظن بأنه للناس ربحٌ
وكل الناس في مسراهُ أسرى
ويحسبُ أنه أمرٌ عظيمٌ
ويوشك أن يظن ثراه قصرا
وما علم الجهول بأن قلبا
تفحصه رآه اليوم فأرا
أحاول أن أكف بحار حرفي
فلا أجتر ألفاظا وهُجْرا

*جمال بن حمد الحمداء
1435/8/21


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*