قصيدةُ العمر


قصيدةُ العمر



الشاعر / الشاذلي العجب

 

 

‏ألا ياطيوف الخل أهلا ومرحبا
‏تعاليْن غيثاً إن ذا القلب أجدبا

‏لقد ضاع مني كل شيء ملكته
‏وحوكمت مظلوماً وماكنت مذنبا

‏قبضت الهوى بيدي،فأدركت أنه
‏لكالماء لو تقبض عليه تسرّبا

‏أنا العاشق المجنون في جوف دفتري
‏من العقل،مايهدي أخا الرشد لو صبا

‏وماضرني أني كسيرٌ وإنني
‏أقيم جواد الدهر يوما إذا كبا

‏ولي في نفوس الناس رأيٌ أعدّهُ
‏خلاصة قول فيهم قد تشعّبا

‏يقلّبهم دهر،وذا الدهر مثلهم
‏يقلبه الباري كما شاء أو أبى

‏فجدّوا لإحداث الذي كان مُحدثاً
‏فلم يوجبوا غير الذي كان موجبا

‏ولو يعلم الطفل الصغير بأنه
‏سيمشي قويماً ذات يوم لما حبا

‏فدعني فما بالعيش ياصاح راحةٌ
‏ولا الموت يشفي من بعيشٍ تعذبا

‏فقد خلق الإنسان في كبد وما
‏تجيء سنين العمر..إلا لتذهبا


1 التعليقات

    1. 1
      محمد الجهنى

      وماتجى سنين العمر ..الا لتذهب …
      كلام جميل جدا وعجب من الشاعر / العجب الذى له من اسمه النصيب العجب.

      انت مبدع ورائع والى الامام لك منى كل الود والاحترام .

      ارجوا من الصحيفة مشكورة نشر وسيلة للتواصل مع الشاعر وشكرا

      الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com